< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

تيارات سياسية كويتية تندد بحبس النائب السابق صالح الملا وتعتبره خروجا على الدستور

الكويت ـ «القدس العربي»: أمرت النيابة العامة بحبس النائب السابق صالح الملا عشرة ايام مع إحالته للسجن المركزي بتهمة الإساءة لأميرالكويت وضيفه الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وجمهورية مصر العربية وكانت النيابة العامة قد قررت امس الأول حبس النائب السابق صالح الملا حتى أمس الأربعاء لعرضه مجددا عليها بعد اتهامه بقضية أمن دولة وكتابة تغريدات عبر حسابه بتويتر ضد سمو الأمير وجمهورية مصر ورئيسها عبدالفتاح السيسي الذي زار البلاد مؤخرا أثناء زيارته للكويت
وكان الملا أعلن عبر حسابه الشخصي بتويتر إنه متوجه لإدارة جهاز أمن الدولة تنفيذاً لأمر النيابة وامتثالاً للقانون.
وجاء التوضيح عقب أنباء قوية انتشرت عبرمواقع التواصل الاجتماعي عن صدور أمر ضبط وإحضار بحقه بسبب اتهامه بكتابة تغريدات مسيئة لسمو الأمير على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي تويتر.
من جهة أخرى أعلن الأمين العام للمنبر الديمقراطي الكويتي بندر الخيران عن رفض المنبر( الذي ينتمي إليه الملا) للتوجهات التي تمارسها السلطات اﻷمنية في توجيه وانتقاء التهم من خلال سلوك مزاجي اﻷمر الذي يجب التوقف عنه والالتزام والاحتكام للدستور نصا وعملا وروحا
جاء ذلك على خلفية استدعاء النائب السابق صالح الملا للتحقيق معه منوها : أن حرية الرأي والتعبير كفلهما الدستور فلا ينبغي على هذه السلطات استخدام عبارة ‘التطاول على الذات اﻷميرية’ في مواجهة خصومها والتعدي على حقوقهم من خلال تأويل غير مقبول لتصريحات من قبل العديد من المواطنين وتوجيه التهم لهم ﻷن مواقفهم متعارضة مع مواقف السلطة، ومطالبهم اﻹصلاحية ووقف الفساد والهدر المالي لا يتسق مع نهجها الخاص
وأضاف إن ما حدث لعضو المنبر الديمقراطي النائب السابق صالح الملا لا يخرج عن هذا اﻹطار، ولذلك نطالب كافة السلطات باﻹفراج عنه وعن كل شخص محتجز في قضية رأي.
من جانبه أكد التحالف الوطني الديمقراطي تضامنه الكامل مع النائب السابق صالح الملا على خلفية تحريك جهاز أمن الدولة شكوى ضده بسبب تغريدات اعتبرها الجهاز مسيئة للذات الأميرية وثم حبسه.
وقال التحالف الوطني : أن ما يقوم به جهاز أمن الدولة يمثل محاكمة مسبقة للنوايا، وتحوير مرفوض لمقاصد حرية التعبير والرأي خاصة في وسائل التواصل الاجتماعي، كما يمثل استمرارا لمنهج الانتقائية في تحريك القضايا ضد السياسيين ممن يختلف معهم فقط.
بدوره أصدر المكتب التنفيذي للتيار التقدمي الكويتي بياناً حول ما اعتبره ملاحقة أمنية وسياسية يتعرض لها النائب السابق صالح الملا ، معربا عن بالغ أسفه واستياءه عن سجن الملا جاء فيه :
«يتابع المكتب التنفيذي للتيار التقدمي الكويتي ما يتعرض له النائب السابق صالح الملا من ملاحقة أمنية وسياسية، وذلك في إطار الهجمة التي تشنها السلطة للتضييق على الحريات ولملاحقة معارضيها
ونحن في التيار التقدمي الكويتي نجدد رفضنا لنهج الملاحقات الأمنية والسياسية تحت غطاء قانوني لمعارضي السلطة، كما ننبه إلى خطورة نهج التضييق المتواصل على الهامش المتاح من الحريات السياسية والإعلامية وغيرها من الحريات العامة التي كفلها الدستور
وإننا في التيار التقدمي الكويتي في الوقت الذي ندعو فيه إلى الإفراج عن النائب السابق صالح الملا، فإننا حذر من مغبة استخدام إجراءات الحبس الاحتياطي كعقوبة، ونكرر مطالبتنا بالإفراج عن بقية المعتقلين والمحكومين في قضايا سياسية، وذلك بإصدار قانون بالعفو العام الشامل وغير المشروط عن القضايا السياسية كافة، وإلغاء الإجراءات التعسفية الانتقائية الانتقامية في سحب الجنسية الكويتية من عدد من الناشطين السياسيين والإعلاميين المعارضين لنهج السلطة»
وفي السياق ذاته أكد امين عام حشد النائب السابق مسلم البراك تضامنه الكامل مع النائب السابق صالح الملا على خلفية تحريك جهاز أمن الدولة شكوى ضده بسبب تغريدات اعتبرها الجهاز مسيئة للذات الأميرية
واستعرض بعض المواقف لصالح الملا قائلا : عندما مارست القوات الخاصة فجورها في ديوانية الحربش ثبت صالح الملا وهرب من هرب هروباً مذلاً وأعلن صالح التزامه بالمواقف واستجواب رئيس الوزراء معي ومع الدكتور جمعان الحربش ، بعد الخطاب الذي القيته في ساحة الإراده بتاريخ 2014/6/10 حول التحويلات والرشاوئ بدعوة من حركة العمل الشعبي وتلقيت بعد فتره اتصالاً من الاخ صالح الملا عبّر خلالها بكلمات اعتز بمعانيها ومضامينها وهو موقف لا استغربه من الاخ صالح الملا الذي مارس هذا الدور سواء داخل المجلس او خارجه.
وخاطب البراك «الملا «: بقوله ستجدنا يابو محمد معك يداً بيد وانك تمثلنا بما قلته ولن نترك اصحاب المصالح يعبثون بحريتك وستجدنا بإذن الله اقرب في هذه اللحظات اليك من اخوانك ولا قصور فيهم بل واقرب من رفاق دربك الحقيقيين ولاقصور فيهم
وأضاف البراك: يا صالح الملا الشعب الكويتي في هذه اللحظات لاينسى من يدافع عنه وسيرفض أي محاولات لحبسك او حجزك .. الحريه لصالح الملا.
واختتم تصريحه قائلاً: إعادة الحراك الشعبي واجب وطني.
والجدير بالذكر أن تغريدات الملا المسيئة للأمير كانت في محور رفض الكويتيين لمنح السيسي إي أموال كويتية وإنه غير مرحب به مغردا « السيسي لاهلا ولامرحبا أهل الكويت أولى بملياراتها»وتغريدة أخرى «سمو الأمير أي أموال آخرى تدفع لأي دولة شقيقة في هذه الظروف أمر غير مقبول دفعنا بما فيه الكفاية هذه أموال أهل الكويت «
وكانت ترددت أنباء في مواقع التواصل الاجتماعي عن حصول السيسي على 2 مليار دولار خلال زيارته للكويت .