< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الجزائر: رئيس مجلس محلي في إضراب عن الطعام تنديداً بضغوط «المافيا»

الجزائر – «القدس العربي»: يتواصل الإضراب عن الطعام الذي شرع فيه أمحمد يحياوي رئيس بلدية سيدي راشد التابعة لولاية الشلف ( 200 كيلومتر غرب الجزائر) منذ عدة أيام، احتجاجا على ما أسماه ضغوط المافيا المالية عليه، والتي تأتي في وقت كثر فيه الحديث عن الضغوط التي يتعرض لها المسؤولون المحليون من طرف جهات نافذة، في وقت أصبح فيه أصحاب المال والنفوذ في سلة واحدة.
ويدخل رئيس بلدية سيدي راشد اليوم أسبوعه الأول من إضراب عن الطعام أسال الكثير من الحبر، خاصة أنها المرة الأولى التي يشتكي فيها رئيس بلدية من الظلم والتعسف في استعمال السلطة، بالدخول في إضراب غير محدود عن الطعام واعتصامه بالشارع، فيما بدأت أوضاعه الصحية تتدهور.
ويصر أمحمد يحياوي أن ترسل وزارة الداخلية لجنة تقصي حقائق، للوقوف على التجاوزات التي حدثت، وكذا ما أسماه عملية فبركة قضية ضده من أجل إقصائه من منصبه، مؤكدا على أن العقوبات الإدارية التي تعرض لها كانت من لوبيات الفساد.
وأضاف أن إبعاده من منصبه في سبتمبر/أيلول الماضي، ثم متابعته قضائيا وصدور حكم قضائي ضده بسنة سجنا، هي قضية مفتعلة، وأنه لا بد على السلطات المركزية ايفاد لجنة تحقيق من أجل إماطة اللثام عن هذه القضية.
تأتي هذه القضية في وقت ما زالت فيه وفاة والي (محافظ) مدينة عنابة محمد منيب صنديد تثير الجدل، خاصة بعد تزايد الأصوات المطالبة بفتح تحقيق في هذه القضية، خاصة بعد تداول أخبار عن تعرض الوالي لضغوط من طرف جهات نافذة ضالعة في صفقات ضخمة، كانت وراء إصابته بأزمة قلبية، نقل على إثرها إلى فرنسا من أجل العلاج، قبل أن يفارق الحياة بعدها بأيام، وقد طالب العديد من زعماء أحزاب المعارضة بضرورة التحقيق في الموضوع، للكشف عن الأسباب التي أدت الى إصابة الوالي بأزمة قلبية أدت إلى وفاته.
وخرج وزير الداخلية الطيب بلعيز عن صمته، بعد أن دخلت أحزاب المعارضة على الخط، مؤكدا على أن ما يتم تداوله في الشارع ومواقع التواصل الاجتماعي وعلى لسان قادة بعض أحزاب المعارضة عن الأسباب التي أدت الى وفاة والي عنابة هو مجرد شائعات لا أساس لها من الصحة، مؤكدا على أن الوالي الراحل لم يسبق له وأن اشتكى للوزارة من تعرضه لأي ضغوط خلال ممارسته لمهامه.
وتأسف الوزير لكون شخصيات سياسية معروفة برصانتها بنت مواقف ونظريات بناء على شائعات لا أساس لها من الصحة ولا يوجد أي دليل يؤكدها، موضحا أن عائلة الوالي ستخرج عن صمتها لتنفي بدورها هذه الشائعات.