< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الداخلية السعودية: سنعلن هويات الإرهابيين قتلة جنود الحدود “الشمالية” بعد نتائج الفحوص

 اللواء منصور التركي

اللواء منصور التركي

الرياض- (د ب أ): قال اللواء منصور التركي المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية السعودية إن رجال الأمن تمكنوا من قتل الأفراد الأربعة الذين تسللوا إلى حدود المملكة مع العراق، مشيراً إلى أن الجهات الأمنية ستكشف عن هوياتهم بعد الانتهاء من نتائج الفحوص.

جاء ذلك عقب مقتل ثلاثة من رجال الأمن التابعين لحرس الحدود في مركز سويف التابع لجديدة عرعر في منطقة الحدود الشمالية فجر الاثنين، إثر تعرضهم لإطلاق نار من عناصر إرهابية.

ونقلت صحيفة (الرياض) الثلاثاء عن اللواء محمد الغامدي المتحدث الرسمي باسم المديرية العامة لحرس الحدود قوله إن “عمليات التمشيط مستمرة في المنطقة القريبة من الحدود”، مؤكداً أن “جميع الحدود مؤمنة، وأن رجال حرس الحدود معرضين لمواجهات، سواء مع المجرمين والمفسدين ومهربي المخدرات أو أصحاب الفكر الضال”، منوهاً إلى أن “الوطن فيه رجال لصدهم وهم لهم بالمرصاد”.

وكان شهود عيان كشفوا عن قيام الطيران الجوي السعودي بالتحليق بكثافة على الحدود مع العراق عقب الهجوم.

وتمر الحدود السعودية العراقية في أطراف ثلاث مناطق إدارية سعودية وهي المنطقة الشرقية ومنطقة الحدود الشمالية ومنطقة الجوف، حيث تقع المنطقة الشرقية على الشريط الساحلي للخليج وهي عبارة عن سهل صحراوي منبسط يمتد بعرض 80 كيلومترا، وبطول يصل إلى 1200 كيلومتر، وتضم المنطقة حوالي 86 بالمئة من الصناعات الأساسية ، لاسيما منذ اكتشاف النفط في هذه المنطقة عام 1935، كما يوجد بها أكبر شركة بترول في العالم، وهي شركة أرامكو السعودية، وتعتبر الدمام من أهم مدن المنطقة الشرقية، فهي العاصمة والميناء الرئيسي.

يشار إلى أن هناك سياجا أمنيا سعوديا على الحدود مع العراق بارتفاع مترين ونصف المتر تم تعزيزه بأحدث تقنيات المراقبة والكاميرات التي ستربط مباشرة بالقطاعات التي تتولى كل منها تأمين حدود مسؤوليتها مع الجانب العراقي.

وعززت حكومة الرياض من قدرات قوات حرس الحدود بشكل عام، وتلك العاملة على الحدود السعودية – العراقية بشكل خاص، حيث تم تزويد تلك المراكز بكاميرات مراقبة حرارية لتعمل على رصد أي تجاوز للمتسللين، سواء كانوا مهربين أو مخالفين، أو من عناصر تنظيم القاعدة.

ويشار إلى أن منطقة الحدود الشمالية التي يبنى فيها مشروع السياج الأمني تقع في أقصى شمال السعودية، وهي تمتد على طول الحدود الدولية للعراق والأردن، وتغطي تقريبا 125 ألف كيلومتر مربع، أي ما يمثل 5،6% من إجمالي السعودية.