< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مسؤول حكومي: “داعش” دمر 17 مزارا شيعيا في العراق

ISIL4

بغداد - الأناضول – قال عباس الساعدي، الأمين العام للمزارات الشيعية في العراق، الجمعة، إن عناصر تنظيم “داعش” دمروا 17 مزارا شيعيا بينها 4 مزارات في محافظة نينوى شمالي البلاد والتي تخضع مناطق واسعة منها لسيطرتهم، منذ يونيو/حزيران الماضي.

وأوضح الساعدي أمين عام الهيئة الحكومية المتخصصة برعاية المزارات الشيعية في العراق، أن “الحصيلة النهائية لعدد المزارات الشيعية التي دمرت من قبل تنظيم داعش في محافظات ديالى(شرق) وصلاح الدين وكركوك(شمال) ونينوى بلغت 17 مزارا، بينها 4 مزارات في محافظة نينوى، وجميعها تم تسويتها بالأرض”.

وكاد عناصر تنظيم “داعش” أن يطبقوا سيطرتهم مطلع ديسمبر/كانون الثاني الماضي على مدينة سامراء جنوب تكريت مركز محافظة صلاح الدين والتي تضم مرقدي الامامين العسكريين، وهما من أهم المزارات الشيعية، بعد سيطرتهم على قرى تبعد 15كم عنها.

وأضاف الساعدي أن “عددا اخر من المساجد والحسينيات التابعة لديوان الوقف الشيعي فجرت بالكامل في تلك المحافظات”، لم يبين عددها.

واستدرك بالقول إن “داعش لا يعتبر المساجد والحسينيات بيوت الله، وهو بذلك يخالف القرآن”، مشيراً إلى أن التنظيم يتعامل مع المقدسات “وفق فكر بعيد عن الإسلام ولا يمكن مناقشتهم أو محاججتهم”.

وتابع أن “المزارات التي فجرت من قبل الإرهابيين تحمل عناوين دينية، وتاريخية، وتراثية، بينها مزارات عمرها أكثر من 300 عام وتحتوي على مقتنيات إسلامية مثل السيوف والرماح عمرها يتجاوز 600 عام، وجميعها سرقت”، على حد قوله.

وعادة ما ينسب لتنظيم “داعش”، القيام باعدامات عشوائية، وسبي نساء، وسرقة أموال، وتدمير مبان تاريخية، دون أن يعلق التنظيم على ذلك، كما لا يتسن لوسائل الاعلام الحصول على رد منه في كل واقعة، للقيود التي يفرضها على التعامل مع وسائل الاعلام.

ويقوم التنظيم عادة بهدم الأضرحة والمزارات في المناطق التي يسيطر عليها، كونه يعتبر أنها أماكن يتم فيها تقديس أشخاص وعبادة غير الله، وكذلك “الحسينيات” كونها أماكن عبادة الشيعة الذين يخالفون التنظيم في المذهب.

وفي 10 يونيو/ حزيران 2014، سيطر تنظيم داعش على مدينة الموصل مركز محافظة نينوى، قبل أن يوسع سيطرته على مساحات شاسعة في شمال وغرب وشرق العراق، وكذلك شمال وشرق سوريا، وأعلن في نفس الشهر، قيام ما أسماها “دولة الخلافة”.

وتعمل القوات العراقية وميليشيات موالية لها وقوات البيشمركة الكردية على استعادة السيطرة على المناطق التي سيطر عليها “داعش”، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي، بقيادة الولايات المتحدة، الذي يشن غارات جوية على مواقع التنظيم.