< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

داعش ينسحب بدون قتال من “سنوني” شمالي العراق

30ipj

نينوى- الأناضول: دخلت أولى طلائع قوات البيشمركة (النظامية الكردية) مركز ناحية سنوني، التابعة لقضاء سنجار شمالي البلاد، بعد انسحاب عناصر تنظيم “داعش” منها بدون قتال، بحسب مصدر محلي.

وقال نايف سيدو رشو، مدير ناحية سنوني وهو أعلى منصب إداري في الناحية، للأناضول، إن “طلائع قوات البيشمركة دخلت مركز ناحية سنوني (63 كلم شمال غرب سنجار) بعد هروب عناصر داعش منها وتركهم لمواقعهم بدون قتال”.

وأضاف “أنا أحدثكم عبر الهاتف من داخل مركز ناحية سنوني، وهي فارغة تماما من الإرهابيين، ولا يوجد أي أثر لتنظيم داعش فيها”.

ولفت رشو إلى أن “الالاف من المقاتلين الإيزيديين نزلوا من جبل سنجار المجاور والتحقوا بقوات البيشمركة التي تطهر الطرق وتنصب نقاط التفتيش وتمسك الأرض بعد التقهقر الكبير لعناصر التنظيم في المواجهات”.

وتابع أن “مجمعات زورافا، دهولا، كوهبل، بوركك دوكري، خانصور، وقرية حردان التابعة لناحية سنوني باتت تحت السيطرة الكاملة لقوات البيشمركة والمقاتلين الايزيديين،” مؤكدا “فك الحصار الذي كان يفرضه تنظيم داعش على الالاف من الايزيديين في الجبل منذ مطلع شهر أغسطس/ آب الماضي.”

ونوه إلى أن “كتائب الهندسة بدأت أعمالها في تفكيك العبوات الناسفة والاجسام الملغمة التي تركها خلفه عناصر التنظيم”.

وتابع رشو الذي دخل بلدة سنوني برفقة قوات البيشمركة، أنه “لم تكن هناك أية خسائر في صفوف البيشمركة خلال السيطرة على الناحية والقرى التابعة لها”.

وتقع بلدة سنوني 63 كم شمال غرب سنجار، وتبعد مسافة أقل من 5 كم من الجبل، وحوالي 10 كم عن الحدود السورية.

والسيطرة على سنوني وفك الحصار عن الجبل، عصر الجمعة، خطوة كبيرة نحو السيطرة على مدينة سنجار نفسها التي تقع على الحافة الجنوبية للجبل‎.

ويسيطر تنظيم داعش على معظم أجزاء قضاء سنجار (124 كلم غرب الموصل) والذي يقطنه أغلبية من الكرد الإيزيديين، منذ الثالث من أغسطس/ آب المنصرم، إلا أن المعارك تدور في محيطها، حيث تسعى القوات الكردية إلى طرد المتشددين.