< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مصر: أسرة مراسل «الجزيرة» تتوقع ترحيله قبل إعادة المحاكمة

القاهرة – «القدس العربي» وكالات: قالت عائلة أحد صحافيي قناة الجزيرة القطرية الناطقة بالإنكليزية الثلاثة المسجونين بالقاهرة بتهمة مساعدة جماعة الإخوان المسلمين المحظورة، الثلاثاء، إنه تم إبلاغهم بأن إجراءات ترحيله في مراحلها النهائية.
ومن الممكن ان تسهم هذه الخطوة، التي باتت ممكنة بعد صدور قانون قبل شهرين من قبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، في نزع فتيل قضية أحرجت الحكومة المصرية، وأن تسمح لاثنين من الصحافيين الثلاثة بالخروج من السجن حتى قبل إعادة المحاكمة التي أمرت بها محكمة الاستئناف قبل أيام.
وسيسمح للمصري محمد فهمي الذي يحمل الجنسيتين الكندية والمصرية، والاسترالي بيتر غريست بالترحيل بموجب قرار السيسي الذي أصدره في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ولكن هذا السماح لن يطبق على زميلهم الثالث باهر محمد المصري الجنسية.
وكانت جماعات حقوق الإنسان والجماعات المطالبة بحرية وسائل الإعلام، قد أدانت سجن الثلاثة. وقالت منظمة العفو الدولية إنه لا توجد أدلة دامغة تدعم الاتهامات التي وجهت إليهم في المحكمة.
وقالت عائلة فهمي في بيانها :» أخبرونا أن ذلك سيحدث عاجلا وليس آجلا وقبل أن تبدأ إعادة المحاكمة «. وأضافت أنها تأمل أن تساهم الزيارة المرتقبة لوزير الخارجية الكندي جون بيرد إلى مصر في «الإسراع بهذه العملية».
وكان الثلاثة إضافة إلى ثلاثة طلاب مصريين يعتقد أنهم من نشطاء جماعة الإخوان المسلمين، قد أدينوا في شهر حزيران/يونيو الماضي بتقديم مواد لدعم جماعة الإخوان و«انتاج تغطيات مفبركة للأحداث في مصر « لدعم أهداف الجماعة، وحكم عليهم بالسجن لمدة سبع سنوات.
وأنعش التقارب الأخير بين قطر ومصر الآمال في إيجاد تسوية لهذه القضية.
من جهة أخرى أمرت النيابة العامة الكويتية، مساء الثلاثاء، باحتجاز البرلماني السابق صالح الملا (ليبرالي) لاستكمال التحقيق معه بتهمة «الإساءة» إلى مسند (مقام) الإمارة ومصر، اليوم الأربعاء، بحسب مصادر قضائية.
وحققت النيابة العامة الكويتية مع الملا بتغريدات أطلقها على حسابه على «تويتر» والتي تعرّض فيها للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على خلفية زيارته للكويت التي بدأها الاثنين.
وقال المحامي حسين العبدالله، محامي الملا، في تصريحات أمس إن «النيابة وجهت إلى الملا تهم التعدي على مسند الإمارة والقيام بعمل عدائي يعرض الكويت لقطع العلاقات مع مصر بسبب توجيه إهانات إلى مقام الرئاسة فيها».
وأضاف أن موكله اعترف بأنه من كتب التغريدات، لكنه أنكر التهم الموجهة إليه.
وكان الملا كتب في تغريدات أطلقها «(الرئيس المصري عبد الفتاح) السيسي لا هلا (أهلا) ولا مرحبا.. أهل الكويت أولى بملياراته».
وقاطع النائب السابق الملا الانتخابات البرلمانية التي أجريت في الكويت عامي 2012 الذي أبطلته المحكمة الدستورية، و2013، بينما كان عضوا في برلماني 2008 و2009، كما أنه عضو قيادي في تجمع التحالف الوطني الديمقراطي في الكويت الذي يجمع عددا من الليبراليين. 
وأنهى السيسي، امس، زيارة إلى الكويت استمرت يومين، أجرى خلالها مباحثات مع أمير الكويت صباح الأحمد، حول الأوضاع بالمنطقة.