< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الغنوشي: كُلفت بإقناع المرزوقي سحب طعونه في نتائج الانتخابات

24ipj6

تونس – الأناضول – قال راشد الغنوشي رئيس حركة النهضة التونسية(إسلامية)، السبت، إنه التقى الرئيس محمد المنصف المرزوقي لإقناعه بسحب الطعون التي قدمها في نتائج الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي.

وفي تصريحات أدلى بها لوسائل إعلام محلية، أوضح الغنوشي أنه قبيل انعقاد جلسة الحوار الوطني السبت، قابل رئيس الجمهورية ومرشح الرئاسة المستقل محمد المنصف المرزوقي وذلك بتكليف من “الرباعي الراعي للحوار الوطني” الذي طلب منه إقناع المرزوقي بسحب الطعون التي قدمها في نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت الأسبوع الماضي.

ويضم الرباعي الراعي للحوار في تونس (الاتحاد العام التونسي للشغل واتحاد الصناعة والتجارة والصناعات التقليدية والرابطة التونسية لحقوق الانسان والهيئة الوطنية للمحامين).

وأضاف الغنوشي أن “الرباعي” طلب منه أيضا إقناع المرزوقي بتوجيه دعوة للتهدئة في البلاد ووضع حد لموضوع تشكيل الحكومة.

وأشار في السياق ذاته إلى أن المرزوقي اعتبر أن مسألة تشكيل الحكومة “منتهية”، وأنه عبّر عن استعداده لاختصار آجال الطعون التي تقدّم بها في نتائج الانتخابات الرئاسية.

وكان المرزوقي قدم، الجمعة، طعونا في نتائج الانتخابات الرئاسية تتمثل في الاعتداء عليه يوم الاقتراع ومحاولة منعه من الإدلاء بصوته، إضافة إلى خرق الصمت الانتخابي، وغياب الحياد، فضلا عن التدليس والتزوير كأن يجد الناخب من أمضى أمام اسمه في مكتب الاقتراع.

وفي وقت سابق طلب المرزوقي من الباجي قائد السبسي رئيس حركة نداء تونس الفائزة بالانتخابات البرلمانية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، اقتراح الشخصية التي ستشكل الحكومة القادمة، وهو ما رفضته الحركة معتبرة أن التكليف بتشكيل الحكومة يجب أن يصدر عن الرئيس المنتخب.

وكانت حركة “النهضة” طالبت، قبل يومين، حملتي السبسي والمرزوقي المرشحين للدور الثاني من انتخابات الرئاسة في تونس، التي لم يحدد موعدها رسمياًبعد، إلى الإلتزام بـ”خطاب التهدئة”.

وفي خطاب توجه به، الجمعة، إلى الشعب التونسي قال المرزوقي إن “الوحدة الوطنية خط أحمر داعيا جميع الأطراف إلى التخفيض من مستوى الاحتقان السياسي”.

بدوره، قال السبسي، خلال خطاب شعبي له في تونس العاصمة أمس الجمعة، أن “شعب تونس واحد ولا فرق بين شمالها وجنوبها وأنه في حال فوزه في الدور الثاني من الانتخابات، سيولي كل التونسيين “الاهتمام نفسه بغض النظر عن من لم يصوت له في الرئاسيات”.

وسيتنافس في الدور الثاني لسباق الرّئاسة كل من السبسي مرشح حزب حركة نداء تونس الحاصل على 39.4% من الأصوات، والمرزوقي المرشح المستقل الحاصل على 33.4% من الأصوات، وفق النتائج الرسمية للجولة الأولى من الانتخابات.