< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

قيادي للقاعدة في اليمن ينتقد الذبح بوصفه مناقضا للإسلام

القيادي في تنظيم القاعدة باليمن نصر بن علي الأنسي

القيادي في تنظيم القاعدة باليمن نصر بن علي الأنسي

صنعاء- (رويترز): انتقد مسؤول كبير في تنظيم القاعدة في اليمن عمليات قطع الرؤوس التي ينفذها مقاتلو الدولة الإسلامية بوصفه سلوكا غير إسلامي مشددا على أن جماعته منعت مثل هذه الممارسات.

وتنظيم الدولة الإسلامية منبثق عن شبكة القاعدة وسيطر على أراض في العراق وفي سوريا من خلال انتصاره على قوات حكومية وعلى حلفاء إسلاميين سابقين وبممارسة أعمال عنف ضد المدنيين. ويصور مقاتلو التنظيم عمليات قطع رؤوس الأسرى ويضعونها على الإنترنت.

وأضاف نصر بن علي الأنسي القيادي في تنظيم القاعدة في جزيرة العرب في فيديو وضع على تويتر “لا شك ان بعض اخواننا يتأثرون بمشاهد قطع الرؤوس التى انتشرت فى الآونه الأخيرة وهي مشاهد لا نرضاها وننكر عليها بشدة”.

وأضاف أن “النبي.. قد أمرنا بالإحسان فى كل شيء حتى فى القتل.. وليس من الإحسان تصوير عملية القتل أو الذبح ونشرها على الملأ فيراها أبناء المقتول وبناته وأقاربه.. وهذا من أبشع الأمور”.

ويشن تنظيم القاعدة في جزيرة العرب الذي تعتبره الولايات المتحدة أنشط أجنحة تنظيم القاعدة هجمات على قوات الأمن اليمنية وعلى منشآت حكومية وأهداف غربية في البلاد.

وقتلت الولايات المتحدة عددا من قادة وأعضاء تنظيم القاعدة في ضربات جوية شنتها طائرات بدون طيار وأسفرت في بعض الأحيان عن مقتل مدنيين.

وقال الأنسي إنه “بالنسبة للطائرات الأمريكية فاقول إنها وإن كانت تقتل عددا من المجاهدين إلا أنها وأؤكد لك أنها تزيد من تعاطف المسلمين معنا وبدماء الشهداء تزداد القلوب حقدا وغلا على أمريكا وغيرها.”

“وهذه الطائرات الأمريكية حولت دعوتنا من دعوة فى نطاق ضيق إلى دعوه شعبية واسعة”.

وقال الأنسي الذي تردد أنه عمل مع أسامة بن لادن مؤسس القاعدة في أفغانستان إن جماعته منعت قطع الرؤوس بعد الحوادث الأخيرة التي ظهر فيها أعضاء في الجماعة يحملون سكاكين لذبح الجنود الحكوميين في شرق اليمن ولذبح مقاتل شيعي واحد من جماعة الحوثيين في وسط البلاد.

وسئل عن قطع الرؤوس وإطلاق النار على المسعفين في مستشفى وزارة الدفاع اليمنية فقال “قطع الرؤوس.. حوادث محدودة وبتصرف فردى نمنع تكرارها.. ما حدث أثناء العملية المباركة على وزارة الدفاع في صنعاء من خطأ فقد اعتذر المجاهدون عنه وأنهم لم يأمروا بذلك وإن هذا ليس من طريقتهم في القتال”.