< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

تعقيبا على تقرير راشد عيسى: الحكم على الممثلة السورية سمر كوكش بالسجن خمس سنوات بتهمة تمويل الإرهاب

لهذا طالبوا بالحرية

فنانون محبوسون، وفنانون مطبلون وفنانون مهجرون. هذا أقل ما يوصف به الوضع في سوريا. السجن 5 سنوات بسبب كلمة أو موقف أو حتى رأي
ولذلك خرج الشعب السوري على سجانه مطالبا بالحرية.
الكروي داود – النرويج

نظام التهم الجاهزة

هذا هو الوجه الحقيقي للنظام السوري الطائفي. هل حملت هذه الممثلة السلاح أم أنها عبرت عن رأيها فقط؟. إنه مجرد كلام فقط لا غير وسجنت بسببه، وألله أعلم ماهي صنوف العذاب التي مورست ضدها في وقت عرف عن النظام أنه لا يتوانى عن انتهاك الأعراض. ماذا سيقول جيش بشار الالكتروني الآن عنها؟ هل هي من داعش أم أنها جيش حر؟ نريد أن نعرف التهمة. لا أعتقد أنها باعت بيتها لتعطي ثمنه لداعش. النظام السوري نظام التهم الجاهزة المعلبة دائما.
د. أحمد – النمسا

التشابه بين سوريا والعراق

بعض السوريين المناهضين لنظام الأسد وضعهم يشبه وضع العراقيين الذين كانوا ضد نظام صدام حسين، أولئك الذين مدوا أيديهم للأجنبي وجاءوا بالاحتلال الأمريكي. الكل يتذكر ما قام به الحاكم الأمريكي للعراق بول بريمر. لقد شكل حكومة تقوم على المحاصصة الطائفية السياسية. وتعاقبت الحكومات التي مارست التمييز والتنكيل بحق أبناء الشعب الواحد. السوريون سوف يواجهون نفس المشكلة بسبب معاداتهم للنظام السياسي في بلدهم. انظروا للعراقيين حاليا يترحمون على أيام صدام حسين.
مصعب – العراق

أعرف صوتك

لا زلت أذكر اسمها نهاية كل مسلسل كارتون وفي أغنية الشارة، سمر كوكش، صوتك الرنان كنت أعرفه مهما اختلفت الشخصية التي لعبتها في المسلسلات. جملّتي طفولتي فشكراً لكِ. نراك حرة، سالمة، معافاة عما قريب.
أسامة باشا

المجاهدون بالكلمة

ولهذا يجب أن تستمر الثورة حتى تنال الكلمة حريتها في سوريا العروبة. أحيي الناس الذين يجاهدون بالكلمة والموقف.
بومحسن

تحالفات ممكنة

الأخ مصعب أريد أن أقول إن العراقيين كانوا يطالبون بالحرية مثل السوريين اليوم. والكل يعرف كيف أن النظام العراقي السابق كان يكمم أفواه المواطنين، وكم منهم عاشوا حياتهم متنقلين بين السجون والمعتقلات. لقد أراد العراقيون الخلاص والنجاة من الموت، وفي السياسة يصبح كل تحالف ممكن مع الأمريكان أم مع الشيطان.
وائل منصور – العراق

لو كانت فينا نخوة

لو كانت فينا نخوة العروبة والإسلام والإنسانية لما تركنا شعب سوريا العظيم يذبح كل يوم على مدى أربع سنوات.
أحمد الجزائر
الثورة خطأ منذ البداية

لو أن الموالي لسوريا وقع في أيدي أحد من الـ 5000 معارضة لكان مصيره الذبح والتنكيل. الثورة كانت خطأ منذ البداية وخير دليل على ذلك ما نراه على أرض الواقع.
أسامة – سورية

الحياة لكل فنان حر

هذه الفنانة القديرة هي صورة كل فنان ومثقف يعمل من أجل بناء بلده وفق معطيات الحرية والعدالة وليس وفق مقاييس الطغاة ومصالح الدوائر المرتزقة المحيطة به من الأقارب وأصحاب الشركات المنتفعين من بقائه. إنهم لا يرون أي عيب في سلوك النظام طالما يؤمن لهم ما يريدون ويمنحهم فرص الاستثمار والثراء الفاحش. كوكش فنانة، والفنان يستحق الحياة ليعيشها بكل تفاصيلها اليومية كي يتمكن من تحويلها إلى أعمال إبداعية يخدم فيها شعبه وليس يحكم عليه بالسجن ليعيش حياة قاسية وراء القضبان. فعاشق الحرية والمنادي بها ليس مجرما بل المجرم الذي يمنع تلك الحرية عن المواطنين.
زينب الأحمدي – البصرة

منجزات النظام الإعلامية

كل فنان سوري لا يؤيد النظام، حتى وإن كان لا يعارضه، فهو متهم بتأييد الإرهاب حتى يرضخ ويتحول إلى بوق يدافع عن منجزات براميل النظام المتفجرة وتفننه بالتنكيل والتشريد والقتل للسوريين!
والإرهابي من الفنانين السوريين بنظر النظام هو كل من يمتلك حسا وطنيا ويعتبر ذبح الشعب السوري منجزات وطنية يجب عرضها على الشاشة!
هدى قصوعة

سحق الفنانين رسالة سورية للخارج

هذه هي الوطنية التي يتبجح بها النظام. هذه هي أخلاق العائلة الحاكمة في بلدي. هذه هي المقومات التي عشناها على مر العقود نخبا وفنانين. عندما نقول للعالم إن هذا النظام ظالم، فنحن لا نكشف سرا، لا يستطيع أحد العيش مع هذا النظام بكل هذه الصفات البشعة التي يتخلق بها.
العالم كله الآن يعرف وبالبراهين القاطعة كيف كنا نعيش، ولماذا انطلقت الثورة السورية، وما هي التضحيات التي قدمها هذا الشعب للخلاص منهم ومن شبيحتهم، وهذا لايقتصر على الفنانين بل يشمل مكونات الشعب السوري بكل طوائفه وأطيافه السياسية والاجتماعية.

ممدوح الأسعد

الحرية لكل المعتقلين

لك الله يا سمر و تحية إكبار لك ولليلى عوض ولكل من رفع راية الحق ووقف مع الثورة ضد سفاح القرن الحادي والعشرين. نسأل الله أن يفك أسر كل المعتقلين والمعتقلات في سجون الدكتاتورية.
ماجد الشامي