< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مقتل رجل أمن إثر هجوم “مريض نفسي” على دورية أمنية وسط السعودية

2

الرياض ـ الأناضول ـ أطلق مريض نفسي النار على دورية أمنية سعودية، بحوطة سدي (140 كم شمال العاصمة الرياض)، ما أسفر عن مقتل رجل أمن، فيما يعد تاسع هجوم يستهدف قوات أمن بالسعودية خلال العام الجاري، والأول الذي يستهدفهم خارج القطيف ( شرق المملكة)، بحسب صحيفة سعودية.

وقالت جريدة الرياض السعودية في موقعها الإلكتروني، اليوم، إن “الجهات الأمنية باشرت حادثة إطلاق نار قرب مسجد الحزم بروضة سدير بعد صلاة مغرب اليوم، حيث تشير المصادر إلى أن منفذ الجريمة مريض نفسي كان يتعالج لدى قارئ مشهور بالمحافظة ثم خرج إلى الشارع واستوقف المارة والسيارات ثم هاجمهم بسلاحه بعدة طلقات”.

وأضافت الصحيفة: “وقد باشرت الجهات المعنية والدوريات الأمنية موقع الحادثة وعلى إثر ذلك أصيبت دورية أمنية إصابة مباشرة أدت إلى وفاة أحد ركابها وإصابة الآخر إصابة حرجة إضافة إلى إصابة مواطن بكسر في الساق اليمنى كان بالقرب من موقع الحادثة وجرى نقلهم إلى مستشفى روضة سدير العام”.

وفي وقت سابق، أشارت الجريدة أن الجهات المسؤولة باشرت مساء اليوم جريمة إطلاق نار على دورية أمنية في روضة سدير ( وسط البلاد)، مشيرة إلى أن الهجوم أسفر عن احتراق الدورية مباشرة.

ويعد هذا تاسع هجوم يستهدف قوات أمن بالسعودية خلال العام الجاري، والأول الذي يستهدفهم خارج القطيف ( شرق المملكة).

ولم تعلن السلطات السعودية رسميا عن الهجوم أو أي تفاصيل بشأنه حتى الساعة 17.25 تغ.

وكانت السلطات السعودية قد أعلنت الجمعة الماضية، أنه تم القبض على أحد المتورطين في إطلاق نار على سيارة دبلوماسية ألمانية ببلدة العوامية في محافظة القطيف، شرق المملكة، في يناير/كانون ثاني الماضي، مما أدى إلى احتراقها، ونجاة دبلوماسيين اثنين كانا بداخلها.

ومنذ مطلع العام الجاري، تعرضت عدة دوريات أمنية لـ 8 حوادث إطلاق نار من مجهولين بمحافظة القطيف (ذات الأغلبية الشيعية)، شرقي البلاد، أسفر احدها عن مقتل اثنين من رجال الأمن.

وتعرضت سيارة دبلوماسية ألمانية لإطلاق نار من قبل مجهولين في بلدة العوامية  في 13 من يناير/ كانون ثان الماضي، الأمر الذي أدى إلى احتراق السيارة ونجاة راكبيها الألمانيين اللذين يحملان الصفة الدبلوماسية.

وتعد المنطقة الشرقية الغنية بالنفط المركز الرئيسي للشيعة الذين يشكلون نحو 10 بالمئة من السعوديين البالغ عددهم نحو 20 مليون نسمة.

ويتهم الشيعية السلطات السعودية بممارسة التهميش بحقهم في الوظائف الإدارية والعسكرية، وخصوصا في المراتب العليا.