yassine el filali
0
All posts from yassine el filali
yassine el filali in yassine elfilali,

الدولار يبقى على مقربة من أعلى مستوياته في 12 سنة مع إستمرار تراجع أسعار النفط...

بقي الدولار على مقربة من أعلى مستوياته في 12 سنة مقابل سلة من العملات الرئيسية الأخرى اليوم الثلاثاء، مع إستمرار أسعار النفط في سقوطها مما أدى إلى زيادة المخاوف حول توقعات الإنتعاش الإقتصادي العالمي وإنخفاض مستويات التضخم.

وفي وقت سابق اليوم، سجل النفط الخام الأمريكي أدنى مستوياته في 6 سنوات، متراجعاً تحت ضغط وفرة الإمدادات العالمية. وأثار التراجع المستمر لأسعار الطاقة في العالم المزيد من المخاوف بشان مستويات التضخم المتراجعة في مختلف إقتصادات العالم.

وتداول اليورو/دولار على تراجع بنسبة 0.36٪ ليسجل 1.1795 ليبقى على مقربة من أدنى سعر له في 9 سنوات والذي سجله يوم امس الخميس عند 1.1753.

وكانت البيانات المرتقبة التي صدرت الأسبوع الماضي قد أظهرت أن معدل التضخم السنوي في منطقة اليورو قد سجل 0.2٪ في كانون الأول/ديسمبر، إنخفاضا من 0.3٪ في تشرين الثاني/نوفمبر، ليحقق المؤشر أول تراجع على أساس سنوي منذ عام 2009، وهو ما كان متوقعاً، لكن المحللين الاقتصاديين كانوا يتوقعون انخفاض المعدل بنسبة سنوية قدرها 0.1٪.

وأضاف تراجع أسعار المستهلكين إلى التوقعات بأن يتخذ البنك المركزي إجرائات جديدة لمكافحة الإنكماش خلال إجتماعه القادم المقرر يوم 22 من الشهر الحالي.

هذا وسجل مؤشر الدولار الأمريكي، الذي يقيس أداء العملة الأميركية مقابل سلة من ست عملات رئيسية أخرى قراءة قدرها 92.43، ليبقى على مقربة من أعلى مستوى له في 12 سنة، والذي سجله المؤشر عند 92.76 يوم الخميس الماضي.

كما إرتفع الدولار/فرنك بنسبة 0.44٪ ليسجل 1.0194، في المقابل، إرتفع الدولار/ين بنسبة 0.20٪ ليسجل 118.58، بعد ان كان قد سجل أدنى سعر له في شهر عند 117.74 خلال ليلة الأمس.

كما بقي الباوند/دولار على مقربة من ادنى سعر له في 18 شهراً والذي سجله الخميس عند 1.5032، ليتداول اليوم عند 1.5078، بعد أم اظهرت بيانات التضخم المرتقبة التي صدرت في وقت سابق اليوم ان مؤشر أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة قد إرتفع بأقل نسبة له منذ آيار/مايو 2000 خلاالالشهر الماضي.

ففي وقت سابق اليوم، أظهرت بيانات رسمية أن مؤشر أسعار المستهلكين البيريطاني قد إرتفع بنسبة سنوية قدرها 0.5٪ في كانون الأول/ديسمبر، مما يدعم التكهنات بأن بنك إنجلترا لن يقوم برفع أسعار الفائدة هذا العام.

كذلك، تراجعت العملات المرتبطة بالسلع، فلقد تداول الأسترالي/دولار على إنخفاض طفيف بنسبة 0.02٪ ليسجل 0.8155، بينما تراجعالنيوزيلندي/دولار بنسبة 0.42٪ ليصل إلى 0.7749. ووجدت كل من العملة الأسترالية وجارتها النيوزيلندية الدعم بعد أن أظهرت بيانات رسمية صدرت في وقت سابق اليوم أن الصادرات الصينية قد إنتعشت بقوة خلال الشهر الماضي.

وفي الوقت نفسه إرتفع الدولار/كندي بنسبة 0.03٪ ليتداول عند 1.1977، وليبقى على مقربة من أعلى مستوياته في خمس سنوات ونصف.