< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

تعقيبا على رأي «القدس العربي»: حين تغضب روسيا وتركيا من أمريكا

غدر الروس

أحذر الأتراك من غدر الروس مع الدولة العثمانية والعرب، أردوغان يريد أن يستغل فشل موسكو الاقتصادي بتقوية موقفه من سوريا.
ولا أستغرب أن يصيغا حلا مقبولا بين المعارضة والنظام السوري، وقد يكون أساسها تنازل الأسد عن الرئاسة لمجلس عسكري.
وقد يكون على شكل انقلاب عسكري يطيح بالأسد، العلويون الآن في مأزق فقد أصبحوا منعزلين بفضل الأسد.

الكروي داود النرويج

لقاءان مع بوتين

لن أقف كثيراً على الفحوى الإقتصادية للخبر الذى يُظهر الموقف القوي الصلد للإقتصاد التركي تحت زعامة الرجل العظيم الحر الشريف رجب طيب أردوغان … ولكن لفتت نظري صورة وقفته الشامخة وابتسامته الواثقة أمام حاكم روسيا القوى بوتين … وتذكرت بأسى صورة السيسي وهو يقف أمام بوتين بانحناءة مخزية ويديه مضمومتان إلى جنبه كالتلميذ الخائب أمام ناظر المدرسة، وقد ألبسوه جاكتة لا يدري معناها، ولا لماذا أعطوها له!
والله يا بلدي يا مصر أنك لا تستحقين هذا الهوان، ولكنه النتيجة الطبيعية والحتمية لستة عقود حالكة السواد تحت حكم العسكر الطغاة الجهَّال الذين حولوها من أمة غنية تقترض منها بريطانيا – العظمى وقتها- ما تستر به عوار ميزانيتها، إلى دولة تتسول البطاطين من طوب الأرض لشعبها الفقير … وتسلم الأيادي!

سامي عبد القادر – الولايات المتحدة

دول ذات سيادة

روسيا وتركيا دولتان كبريان ولهما ثقلهما في المنطقة وفي العالم أيضا، كلتا الدولتين بقادرتين على إتخاذ قراراتهما وذاتا سيادة ، أي تحالف أو تعامل أو إتفاق بين تركيا وروسيا في أي مجال حتى وإن كان في عدم مهاجمة إحدى الدولتين للأخرى ومهما كانت الظروف سيصب في مصلحة هاتين الدولتين وبالمقابل سينعكس الأمر بشكل سلبي على دول الأعراب والأغراب الذين هم وراء هبوط أسعار النفط وغيرها مما يجري من فتن مفتعلة في المنطقة !

علي محمد

حسم أمر أوكرانيا

تركيا كما روسيا عليهما رفع أيديهما عن سوريا. بما أن روسيا بدأت تقضم أوكرانيا لا مناص لها إلا أن تخضع لتركيا لتتمكن من تصديرها للطاقة سواء عبر البوسفور أو ربطه عبر قنوات عن طريق البحر ثم البر. كان الأولى بروسيا أن تحسم الأمر في أوكرانيا من خلال مواجهتها لأمريكا وذيلها أوروبا.
تركيا استفادت كثيرا من الأزمات التي خدمت حكم التأسلم الذي هيمن وتعدى إلى خارجها.

حسان

الإقتصاد هو القاطرة

فن إقتناص فرص النمو وسط المخاطر . بالرغم من بعض المشاكل البسيطة التي تواجهها العملة الروسية، وفقدان تركيا لأسواقها في المنطقة، إلا أن إقتصادياتهما قوية وتنمو بصورة مضطردة . والسياسة تتبع الإقتصاد، وهو القاطرة .

م – حسن

الإقتصاد أقوى من السياسة

العلاقات الاقتصادية بين الدول اقوى من الخلافات الاقتصادية -ومثال على ذلك من الناحية الظاهرية الخلافات بين اسرائيل وتركيا واضحة للعيان ولكن العلاقات الاقتصادية تتعمق يوما بعد يوم -مثلا في ازمة مرمرة كان التبادل التجاري بين اسرائيل وتركيا 3 مليارات دولار واليوم التبادل التجاري 9 مليارات دولار مع انه من الناحية الظاهرية لا يوجد انفراج في العلاقات السياسية -وهذا يؤكد رغم الخلاف الموجود بين روسيا وتركيا حول بعض القضايا الدولية لكنه لا يمنع التعامل الاقتصادي لمصلحة البلدين لأن الاقتصاد اقوى من السياسة.

محمد محمود -فلسطين 48

عداء تاريخي

روسيا اكبر دعامة سياسية وعسكرية لسوريا ولشعبها وليس دعامة للنظام – ومؤشر ذلك دعوة المعارضة المستقلة عن الغرب وتوابعه في المنطقة لحضور مؤتمر موسكو الاول والزام النظام السوري بالجلوس والحوار معهم والاشهر المقبلة ستشهد على ذلك .. روسيا بصدد اقامة نظام تعددي في سوريا يشمل المعارضة الوطنية الفعلية …
- الغرب هو الذي استهدف اوكرانيا وليس روسيا … من غير المنطقي ان يستهدف احد نفسه اوكرانيا تاريخيا اهم دولة في الفضاء الروسي وكييف كانت عاصمة روسيا التاريخية … اوكرانيا تشكل عبئا اقتصاديا على روسيا وتقديمات روسيا لأوكرانيا تفوق العشرين مليار دولار سنويا وليس الغاز فقط .. من غير المنطقي ان تعيش اوكرانيا على ظهر روسيا وتدخل في حلف الناتو المعادي التاريخي لروسيا …
– تتار جزير القرم الموالون تاريخيا للامبرطورية العثمانية وهم يشكلون 12 في المئة فقط من سكان الجزيرة .. فهل من المعقول ان يفرض 12% في المئة من السكان ارادتهم على 88 في المئة آخرين …. منذ 310 سنوات اصبحت جزءا من روسيا وتاريخيا لم تتبع لأحد غيرهم …
- التقارب الروسي التركي اقتصادي بحت لمصلحة الطرفين في الوقت الراهن .. اما العداء التاريخي بين الروس والامبرطورية العثمانية فلم يتغير …
- تاريخيا لا يوجد عداء بين العرب والروس .. بل تاريخ تآلف واحترام بين الحضارتين الروسية والعربية … من يريد ان يفخر بعروبته فليذهب الى روسيا لشهر ويرى ويشعر مدى احترام الروس للعرب وحضارتهم .
- روسيا قادرة على التأثير بمجريات الامور في دمشق .. فالجيش السوري بنته وصرفت عليه روسيا طوال 40 عاما .. وستسعى لإقامة نظام ديمقراطي وطني مستقل عن الغرب ودكتاتوريته .

ابن بطوطة – فلسطيني