< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

وزير خارجية الإمارات في بغداد فجأة لبحث التعاون في مواجهة «داعش»

بغداد ـ «القدس العربي»: في زيارة مفاجئة للعاصمة العراقية، وصل وزير خارجية دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، الاربعاء، إلى بغداد في زيارة رسمية. وذكرت فضائية العراقية شبه الرسمية أن رئيس الوزراء حيدر العبادي كان في استقبال وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان في مطار بغداد.
وذكرت مصادر رسمية أن اجتماعا عقد في اليوم نفسه للوصول، بين رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي مع وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد، لبحث ملفات الارهاب ومحاربة تنظيم الدولة الإسلامية داعش واسعار النفط والعلاقات الثنائية بين البلدين. وقد أبدى وزير الخارجية الإماراتي دعم بلاده لجهود العراق في مواجهة الارهاب.
وتعتبر الإمارات عضوا مهما في التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم داعش في العراق وسوريا. وتنطلق طائرات إماراتية واسترالية وفرنسية من قواعد في الإمارات لتنفيذ هجماتها ضد مواقع داعش.
وأكد العبادي في اللقاء إن خطر الإرهاب الذي يواجهه العراق ودول المنطقة يتطلب تعاون الدول الشقيقة وتضافر كل الجهود السياسية والأمنية. وقال العبادي في بيان أورده مكتبه الإعلامي على هامش استقباله وزير الخارجية الإماراتي إن مجيئكم إلى بغداد في هذا الظرف الحساس بادرة طيبة، وزيارتكم موضع ترحيبنا واعتزازنا، خاصة وان العراق يواجه تحديا وجوديا وخطرا لا يهدده وحده وإنما يهدد جميع دول المنطقة، ما يدعونا إلى التعاون في جميع المجالات السياسية والأمنية والاجتماعية من اجل دحر الإرهاب المتمثل بعصابات داعش الإرهابية.
وأضاف العبادي أن الحكومة العراقية تضم جميع المكونات والكتل السياسية، وإن العشائر تقاتل مع القوات المسلحة، ونحن نعمل جاهدين لإعطاء إشارة أمل للشعب العراقي بوجود حياة طبيعية وإعمار إلى جانب تحرير المدن، وسعينا الجاد لإعادة النازحين إلى ديارهم معززين مكرمين .
من جانبه، أعلن وزير الخارجية الإماراتي « إننا نتطلع لتجذير وتطوير العلاقات بين بلدينا، وان نجاحكم هو نجاح لنا، وان التحديات الصعبة التي تواجه المنطقة تحتم علينا التعاون في مختلف المستويات»، مضيفاً حسب بيان مكتب العبادي « لا نستطيع إلا أن نكون مع العراق، وندعم حكومتكم التي أعطت أملا كبيرا للعراقيين، دفع المجتمع الدولي للوقوف معكم ضد تنظيم داعش الإرهابي».
وكان وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد آل نهيان قد أشار في مقابلة مع فوكس نيوز إلى ان المجموعات العراقية التي أدرجت على لائحة « المنظمات الإرهابية «، التي أصدرتها الإمارات مؤخرا، تدعم وتمول بشكل سري مجموعات تقوم بأعمال عنف. من جانب آخر قال «بالنسبة للعديد من الدول ان تصنيف الارهاب هو حمل سلاح وترهيب الناس. بالنسبة إلينا ان الأمور تتجاوز ذلك بكثير فلا يمكننا أن نتسامح حتى مع أقل من ذلك بكثير».
ويذكر أن الميليشيات الشيعية التي أدرجت ضمن قائمة الإرهاب الاماراتية ضمت منظمة بدر وعصائب اهل الحق وكتائب حزب الله ـ العراق ولواء اليوم الموعود وسيد الشهداء، وهي كلها ميليشيات شيعية تعلن تحالفها مع إيران، قد وجهت هذه الميليشيات تحذيرات وتهديدات إلى الإمارات لرفع أسمائها من القائمة، كما نظمت تظاهرات لهذا الغرض .
ويعتقد المراقبون في العاصمة العراقية أن الزيارة ستركز على التنسيق في مواجهة تنظيم داعش باعتبار العراق والإمارات عضوين في التحالف الدولي الخاص بهذا الموضوع، وأن الحكومة العراقية غير قادرة على فرض تغيير موقف الإمارات من شمول منظمات شيعية بقائمة الإرهاب.
وترتبط الإمارات بعلاقات تجارية واستثمارية مع العراق وكردستان،و تستثمر الإمارات فيها مئات الملايين من الدولارات في الاقتصاد العراقي. واوضحت المصادر ان اغلب الاستثمارات الإماراتية تتركز في قطاع الفنادق وإدارتها، وأن إحدى الشركات الإماراتية تدير فندقا في المنطقة الخضراء.

مصطفى العبيدي