< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

أول مولود “داعشي” يظهر للعالم في صورة من سوريا

سيدارثا دار المعروف بلقب أبو رميسة مع ابنه المولود الجديد

سيدارثا دار المعروف بلقب أبو رميسة مع ابنه المولود الجديد

لندن- هذه الصورة تاريخية بامتياز، فهي بنسبة كبيرة لأول مولود في “الدولة الداعشية” منذ إعلان “الخلافة” فيها يوم 29 يونيو الماضي، وإن لم تكن كذلك فهي أول من يظهر فيها مولود “داعشي” على الأقل، ومحاطا كما نراه بذراع أبيه الشهير سيدارثا دار، المعروف بلقب (أبو رميسة) بين المتطرفين.

منذ الثلاثاء الماضي، والصحف تتحدث عن (أبو رميسة) كجهادي سخر من سكوتلنديارد وأجهزة الاستخبارات البريطانية لفشلها بمنعه ‏من الانضمام الى “دواعش” سوريا على الأرجح، وهو الذي لم يكن يحمل جواز سفر، ومرصود كمقرّب من الداعية المتطرف، أنجم شوداري، الموصوف في بريطانيا طبقا لما قرأت عنه “العربية.نت” بأنه نسخة عن “أبو حمزة” المصري السجين حاليا في الولايات المتحدة.

وكان سيدارثا نجح بالفرار من بريطانيا بعد أن شنت شرطتها سلسلة غارات على ‏ متطرفين، كان هو بين 8 اعتقلتهم في سبتمبر الماضي وسحبت جوازات سفرهم، وفي اليوم التالي من إطلاق سراحه مضى هو وزوجته الحامل وبعض أفراد عائلته الى محطة “فيكتوريا” وسط لندن، وركبوا إحدى الحافلات وسافروا الى فرنسا، ومن يومها انقطعت أخباره تماما، حتى فاجأ وظهر الاثنين الماضي، مطلا من شباك (تويتر) فقط.

وكان ظهوره بتغريدة كتبها في حساب فتحه بالموقع التواصلي، فاجأت الجميع، وفيها قال: “سخر الله من أجهزة الاستخبارات والمراقبة ‏البريطانية. هاجروا أيها المسلمين. ضعوا ثقتكم في الله”. ثم تلاها بثانية قرأتها (العربية.نت) أيضا، وكتب فيها: “يا له من نظام أمني بريطاني رديء يسمح لي ‏بالخروج من أوروبا إلى دولة الإسلام”. ومن هذه التغريدة علم الجميع أنه قد أصبح في “الدولة الداعشية” منذ مدة.

ثم جدد إطلالته بمفاجأة أكبر أمس الأربعاء، بتغريدة مع صورة في هاشتاغ #GenerationKhilafah بدا فيها مسندا كلاشنكوف الى كتفه، وبيسراه لف رضيعا يحمله، قائلا عنه: “هذا هو ابني مولودي الجديد” ووصفه في تغريدة ثانية بأنه “إضافة عظيمة الى الدولة الإسلامية” وفي ثالثة قال: “إنه ليس بريطانيا بالتأكيد” ثم دعا متابعيه للانضمام الى “داعش” مثله، إلا أن “تويتر” لم يطق عليه صبرا، فأغلق حسابه الذي بحثت عنه (العربية.نت) مجددا ولم تعثر عليه، وقد يعود بعده باسم آخر.

وسيدارثا، المولود في بريطانيا منذ 31 سنة، هو هندي الأصل من أتباع الديانة الهندوسية المنتشرة في الهند والنيبال، لكنه اعتنق الإسلام وأصبح مقربا من المتطرف الباكستاني الأصل أنجم شوداري الذي أشار في عدد الخميس من (التايمز) البريطانية الى أن سيدارثا المالك صفحة في “فيسبوك” باسم أبو رميسة، ولم ينشط فيها منذ فبرايرا العام لماضي، موجود في سوريا.