< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مقتدى الصدر يحث أتباعه للدفاع عن سامراء في مواجهة داعش

صلاح الدين ـ «القدس العربي» من مصطفى العبيدي: أمر زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الخميس، عناصر سرايا السلام التابعة لتياره بالاستعداد خلال 48 ساعة لتلبية «نداء الجهاد»، فيما أكد المعاون الجهادي للصدر ان ذلك جاء بسبب الظرف الاستثنائي وخطر سقوط سامراء في أيدي داعش.
وأعلن المعاون الجهادي لزعيم التيار الصدري أبو دعاء العيساوي في بيان لمكتبه، انه «نظرا للظروف الاستثنائية والخطر المحدق بمدينة سامراء من قبل فلول الارهابيين والتكفيريين، فقد أمر سماحة حجة الاسلام والمسلمين السيد القائد المجاهد مقتدى الصدر أن يكون اخواننا المجاهدون في سرايا السلام على أهبة الاستعداد لتلبية نداء الجهاد».
وشدد العيساوي على ضرورة ان «يكون عناصر السرايا في وضع الجهوزية والاستعداد والانتظار لحين صدور الأمر العسكري المباشر من سماحته في بيان آخر «.
ويشهد قضاء سامراء، منذ الاربعاء، سلسلة هجمات جديدة بسيارات مفخخة وقذائف الهاون مع هجمات لمقاتلي تنظيم داعش أسفرت عن مقتل 10 من عناصر القوات الأمنية واصابة ثمانية آخرين في منطقة مكيشيفة القريبة من سامراء . وذكرت المصادر الأمنية أن اشتباكات عنيفة اندلعت بين القوات الامنية وعناصر تنظيم «داعش» بمنطقتي مكيشيفة والزلاية بعد ان قام عناصر التنظيم بتفجير محطة كهرباء شمالي القضاء، كما قتل وأصيب عدد من عناصر القوات الأمنية بتفجيرين انتحاريين بسيارتين مفخختين في منطقة البو دور التابعة لمنطقة المخالبة شمالي سامراء وبأطراف ناحية المعتصم .
وقال تنظيم داعش عبر مواقع مقربة منه ، إن «منفذ التفجير بشاحنة مفخخة الذي استهدف نقطة تفتيش مشتركة للجيش والشرطة، يوم الاربعاء، في منطقة مكيشيفة، شمالي قضاء سامراء، هو السعودي ابو نايف الجزراوي».
وإلى الجنوب من سامراء، ما زالت المعارك تدور في ناحية المعتصم حيث اعلن قائد عمليات سامراء الفريق الركن عماد الزهيري، عن تحرير 60 ٪ من ناحية المعتصم جنوب سامراء، مؤكداً أن المعارك متواصلة في الناحية، وأنه سيتم تحرير المدينة بالكامل خلال الساعات المقبلة .
كما أشارت شبكة الاعلام الرسمية العراقية الى مقتل واصابة 100 من عناصر «داعش» بقصف جوي استهدف تجمعاتهم في مناطق مكيشيفة والزلاية شمال سامراء .
وتعتبر مدينة سامراء ( 100 كلم شمال بغداد) القريبة من تكريت ذات أهمية كبيرة للشيعة بما تحتويه من المراقد المقدسة الشيعية . وكان تفجير هذه المراقد من قبل القاعدة عام 2006 إشارة البدء لحرب طائفية أسفرت عن مقتل عشرات الآلاف وتهجير الملايين من السنة داخل وخارج العراق .