< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الائتلاف السوري المعارض يستكمل انتخاب هيئته الرئاسية

رئيس الهيئة العامة للائتلاف السوري المعارض خالد خوجا

رئيس الهيئة العامة للائتلاف السوري المعارض خالد خوجا

إسطنبول- الأناضول: استكملت الهيئة العامة للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية انتخاب الهيئة الرئاسية الاثنين، فانتخب محمد يحيى مكتبي أمينا عاما، ونغم الغادري نائبا للرئيس كعنصر نسائي، وذلك بعد انتخاب خالد خوجا رئيسا جديدا، وهشام مروة نائبا له، فيما بقي منصب النائب الثالث شاغرا.

ووفق بيان صدر عن المكتب الإعلامي للائتلاف الاثنين، فإن محمد يحيى مكتبي حصل على 55 صوتا في الجولة الثانية من الانتخابات، مقابل 47 صوتا لمنافسه الوحيد جواد ابو حطب، في حين حصلت نغم الغادري على 53 صوتا، مقابل 49 صوتا لهيفارون شريف، بانتظار ترشيح المجلس الوطني الكردي نائبا عنه لمنصب الرئيس الثالث.

من ناحية أخرى، انتخبت الهيئة العامة للائتلاف هيئة سياسية جديدة مكونة من 19 عضوا، من الذين حصلوا على أكثر من 50 صوتا من أصوات أعضاء الهيئة العامة، وهم نذير الحكيم، صلاح درويش، نورا الأمير، حسين العبد الله، رياض الحسن، بدر جاموس، فادي ابراهيم، محمد الدغيم، هادي البحرة، حسان الهاشمي، عبد الأحد اصطيفو، محمد قداح، أحمد رمضان، أكرم العساف، سالم المسلط، أنور بدر، خطيب بدلة، محمد خير بنكو، وخالد الناصر.

وكانت الهيئة العامة للائتلاف قد انتخبت مساء الأحد، الدكتور خالد خوجا رئيسا له، بحصوله على 56 صوتا، مقابل منافسه الأمين العام السابق، نصر الحريري الذي حصل بدوره على 50 صوتا، فيما أجريت الجولة الثانية من الانتخابات فجر الاثنين.

وحصل خوجا على أغلبية نصف + واحد من غالبية أعضاء الهيئة العامة البالغة 111 عضوا، صوت منهم 109 أعضاء، متفوقا على منافسه، في وقت انتخب فيه هشام مروة نائبا للرئيس بحصوله على 56 صوتا في الجولة الأولى أيضا.

وتتكون الهيئة الرئاسية للائتلاف الوطني من رئيس للائتلاف، وأمين عام، و3 نواب للرئيس من بينهم امرأة، وفي حال عدم تحقيق أغلبية النصف زائد واحد، تكون هناك جولة إعادة يفوز فيها الحاصل على أكثر الأصوات.

وانضم خالد خوجا للائتلاف كشخصية وطنية من المكون التركماني، ويعتبر من أهم أعضاء المجلس الوطني السوري، وهو في نهاية الاربعينات من عمره، ومعروف بمناوأته للنظام منذ صغره، وتعرض للاعتقال قبيل مغادرته للبلاد.