< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

تعديل وزاري واسع في السعودية يشمل إعفاء ستة وزراء وتعيين ثلاثة جدد‎

 العاهل السعودي الملك عبداللله بن عبد العزيز

العاهل السعودي الملك عبداللله بن عبد العزيز

الأناضول: أصدر العاهل السعودي الملك عبداللله بن عبد العزيز عدة أوامر ملكية قضت بإعفاء ستة وزراء من مناصبهم، وتعيين وزيرين جديدين في منصبين شاغرين، إضافة إلى تعيين وزير دولة.

وبحسب الأوامر الملكية، التي بثتها وكالة الأنباء السعودية في حسابها الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، تم إعفاء وزراء الشؤون الإسلامية و النقل والزراعة  والتعليم العالي والاتصالات وتقنية المعلومات، والشئون الاجتماعية.

كما أصدر أمرين بتعيين وزيرين للصحة، وللثقافة والإعلام، وهما المنصبين الشاغرين منذ إعفاء الملك وزيري الصحة والإعلام في وقت سابق من هذا العام.

وبموجب الأوامر الملكية تم إعفاء صالح آل الشيخ من منصبه كوزير للشؤون الإسلامية، وتعيين سليمان أبا الخيل بدلا منه، وإعفاء خالد العنقري  من منصبه كوزير للتعليم العالي، وتعيين خالد السبتي بدلا منه.

كذلك تم إعفاء محمد جميل أحمد ملا من منصبه وتعيين فهاد بن معتاد بن شفق الحمد وزيرا للاتصالات وتقنية المعلومات، وإعفاء يوسف العثيمين من منصبه كوزير للشؤون الاجتماعية، وتعيين سليمان الحميد بدلا منه

كذلك أعفى فهد بالغنيم من منصبه كوزيرا للزراعة ، وتم تعيين وليد الخريجي بدلا منه، كما تم إعفاء جباره الصريصري من منصبه كوزير للنقل، وتم تعيين عبد الله المقبل بدلا منه.

كما تم تعيين عصام بن سعيد رئيس هيئة الخبراء بمجلس الوزراء وزير دولة وعضوا بمجلس الوزراء.

أيضا تصمنت الأوامر الملكية تعيين محمد آل هيازع وزيرا للصحة.

وكان العاهل السعودي قد أعفى وزير الصحة عبدالله الربيعة من منصبه في 21 إبريل الماضي، وكلف المهندس عادل فقيه وزير العمل بالقيام بعمله بالإضافة إلى مهامه، وذلك على خلفية زيادة الوفيات والإصابات بفيروس كوورونا آنذاك.

كما تم تعيين عبد العزيز الخضيري وزيرا للثقافة والإعلام.

وكان العاهل السعودي قد أصدر في 5 نوفمبر، أمرا ملكيا، أعفى بموجبه وزير الثقافة والإعلام عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، وذلك غداة إغلاقه فضائية خاصة لتحريض ضد “الشيعة”، وذلك بعد يوم من هجوم الأحساء الذي استهدف شيعة شرق المملكة.

ويعد هذا التعديل الوزاري الأكبر في السعودية منذ ديسمبر/ كانون الأول 2011، حينما أجرى الملك السعودي تعديلا وزاريا شمل وزارات الحج والتجارة والصناعة والخدمة المدنية والاقتصاد والتخطيط.