< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مسؤول محلي عراقي: لا يمكن تحرير الأنبار والعراق من داعش دون تدخل القوات الأمريكية

6ipj

الانبار- الاناضول: قال مال الله العبيدي، رئيس مجلس ناحية البغدادي بمحافظة الأنبار غربي العراق، إنه لا يمكن تحرير المحافظة والعراق بوجه عام من سيطرة تنظيم داعش دون تدخل القوات الأمريكية.

وفي تصريح للأناضول، أوضح العبيدي، أن “ما تمر به محافظة الأنبار والعراق بوجه عام من تمدد تنظيم داعش وسيطرته على غالبية المناطق في الانبار، ما هو إلا بسبب قلة الدعم الحكومي لمقاتلي العشائر من التسليح والتجهيز″.

وأضاف أن “قوات الامن وما يساندها من مقاتلي العشائر تقاتل داعش منذ سنة كاملة ولم تحرز تقدما على الأرض، وهذا بسبب نوعية الاسلحة التي تمتلكها تلك القوات والتي نعتبرها ضعيفة امام اسلحة وامكانيات تنظيم داعش الارهابي”.

ورأى العبيدي، انه “لا يمكن تحرير محافظة الانبار والعراق من سيطرة تنظيم داعش الارهابي إلا بوجود وتدخل قوات أمريكية أو أجنبية وذلك لخبرة هذه القوات في قتال التنظيمات الارهابي اضافة الى ما تمتلكه من اسلحة حديثة ومتطورة تضاهي تسليح القوات الامنية العراقية وكذلك المجاميع الارهابي ايضا”.

 من جانب اخر، قال العبيدي، ان “قوة من الجيش والشرطة صدت في ساعة متأخرة من ليلة أمس هجوم انتحاريا بسيارة مفخخة حاول استهداف سيطرة (نقطة) امنية مشتركة للجيش والشرطة في وسط ناحية البغدادي 90كم غرب الرمادي”.

وأضاف أن “القوات الأمنية استطاعت قتل الانتحاري وتفجير سيارته قبل وصوله السيطرة الأمنية، دون وقوع خسائر مادية او بشرية في صفوف القوات الامنية”، مشيرا إلى ان “الانتحاري تسلل إلى ناحية البغدادي قادما من الصحراء من الجهة الشمالية الغربية لناحية البغدادي، ورصدته قوات الامن وتابعته حتى قبل وصوله الى السيطرة الأمنية وقتلته”.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي ومقاتلين من العشائر الموالية للحكومة معارك ضارية ضد تنظيم “داعش” في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية لاستعادة السيطرة على تلك المناطق.

وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم منذ أكثر من أربعة أشهر على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي وسعى خلال الأسابيع الماضية لاستكمال سيطرته على المدينة.‎